Sep 162012
 

بالرغم من أن الأسبوع لم يمر على آخر تواجد في أوروبا؛ كل مساء الذاكرة تشحن الشوق لتلك التجربة..

هذا الصيف كان القرار باستغلاله بالكامل لما هو مفيد سواء أكانت الإفادة علمية عملية أو ثقافية بحتة، فكان القرار هو السفر إلى أوروبا والإقامة مع أهل البلد حسب شروط وضعتها في وقت مسبق .. ميلاد الفكرة كان بعد بحث متعمق عن الفرص التدريبية في أوروبا في مجال التخصص. البحث استغرق 4 أشهر من شركة لأخرى، و منظمة لغيرها، ليقود البحث في النهاية لأحد المواقع المعنية بالتطوع حول العالم. فكرة “التطوّع” كانت محور لإعادة البحث عن فرص تطوّع في كافة دول العالم؛ أي ليست أوروبا فقط.

Continue reading »

Jun 072012
 

هذا الملف هو امتداد لموضوع سابق في سبلة عمان حول التخطيط للسفر لأي دولة. رابط الموضوع:

http://avb.s-oman.net/showthread.php?t=1606646

صورة من الملف:

لتنزيل ملف الأكسل:

http://www.alrashdi.co/goto/7

آمل أن يساهم الملف في التخطيط السليم في السفر 😀

Dec 012011
 

في تدوينة سابقة حول نظام ادارة المحتوى السهل (EPCMS= Easy PHP Content Management System) تم طرح بعض التحديثات في للنسخة الأولية من النظام، وسأقوم بذكر التحديثات هنا قبل وضع خواص إضافة المكتبة الصوتية.

الميزات بشكل عام:

  1. ديناميكية القوائم، إمكانية اضافتها بلا حدود سواء في العدد أو العمق
  2. إمكانية التحكم في محتوى القوائم حسب الخيارات (صفحة، ملف برمجي، وصلة خارجية أو قائمة رئيسية)
  3. نظام ادارة نماذج خاص، بحيث يتم تكوينها تلقائيًا في بضع مواضع
  4. نظام إدارة قوالب خاص، لازال في النسخة التجريبية الأولى له، والغرض منه تسهيل إنشاء التصاميم للنظام
  5. نظام مجموعات الأعضاء، بحيث يمكن التحكم بصلاحيات الأعضاء في كل مجموعة
  6. إمكانية التحكم في ظهور الصفحات حسب مجموعات الأعضاء
  7. تعدد الأشكال واللغات
  8. سهولة تركيب أو برمجة الإضافات، وعبرها يمكن التحكم بالصفحة الرئيسية أيضًا

ميزات المكتبة الصوتية:

  1. تعدد الأصناف بلا حدود في العدد والعمق
  2. امكانية التحكم بـ(الألبومات، المؤدين و الشعراء) ولكل منهم صفحة خاصة به
  3. الإكمال التلقائي (الصور في نهاية التدوينة قد توضح المقصود)
  4. إمكانية جلب المحتوى حسب (القسم، الألبوم، المؤدي أو الشاعر)
  5. لوحة تحكم عملية (باستخدام jQuery)

الغرض من التدوينة تو البحث عن الأخطاء في لوحة التحكم الخاصة بالإضافة الصوتية، ويمكن الوصول إليها:

الرابط: http://www.alrashdi.co/tests/epcms/index.php

اسم المستخدم: demo

كلمة المرور: demo

 

بالنسبة لصفحة العرض للزوار، سيتم بناءها بناءً على توجيهات المستخدمين 🙂

يرجى المساهمة في طرح الأخطاء إن وجدت أو الاقتراحات عبر الردود

Nov 112011
 

الصورة الأولى: محمد رب أسرة، له من الأبناء طفل وطفلة بالإضافة إلى اخته الأصغر التي انتقلت للعيش معه بعد أن وافت المنية ذويهم. فالعدد الآن 5 أشخاص، دخل محمد إلى سجن الهم بعد أن قُصف منزله في إحدى ثورات الربيع العربي. بسبب سوء الوضع الاقتصادي لمحمد الحادث بسبب “الأعراض الجانبية” للربيع العربي؛ فارق النوم مضجعه على أمل إيجاد ملجئ آمن ومستقر له ولأسرته. محمد هو مثال بسيط و”هيّن” للعديد من الأسر الأخرى التي تعاني من وضع أسوء من ذلك ولأسباب أخرى..

الصورة الثانية: عائشة لا زالت في إحدى المشافي لعلاجها من اعراض الصدمة، بعدما عثر عليها فاعل خير في إحدى المناطق النائية بمفردها غير قادرة على الكلام. عائشة هي أم لابن وحيد؛ ربته بنفسها بعد وفاة زوجها في حادث سيارة منذ صغره، وبعد هذه السنين، الابن “العاق” قرر التخلص من أمه بعد أن سيطرت زوجته الشابة على عقل ذلك الجاحد.

الصورة الثالثة: سالم عُثِر عليه وقد فارق الحياة ذات صباح في زاوية منزل والده؛ واتضح ان السبب هو جرعة زائدة من المخدرات. سالم كان طالبًا مجتهدًا في فترة مضت، لكن “رِفقة السوء” قادته للجانب المظلم من الحياة وحتّمت عليه هذه النهاية المأساوية.

الصورة الرابعة: طارق للآن يحبس نفسه في المنزل من بعد ما أصابه من احباط. اعتاد طارق أن يحرز المراكز الأولى في دراسته منذ الصفوف الابتدائية، لكن ولسوء حظه في السنة الدراسية المدرسية الأخيرة لم يكون قرينًا للحظ. فزملاءه تفوقوا عليه هذه المرة باستخدام وسائل حديثة للغش، وعلاوة على ذلك تعاون المُراقبين مع المتقاعسين في معصية الخالق زاد من احباط طارق. بعد ظهور نتائج المنح الدراسية لم يجد طارق فرصة له، لكن زميله الذي رافقه حرف الـ”د” في شهادته منذ الابتدائية حصل على بعثة إلى إحدى الدول الأجنبية.

الصورة الخامسة: ندى تخجل الخروج من بيتها بسبب علامات إضافية في وجهها. ندى مهووسة بمساحيق التجميل، وتفضل صرف دخلها بالكامل على مساحيق التجميل وغض الطرف عن الأوليات في حياتها؛ كالمساهمة في صيانة منزل العائلة الذي قارب على السقوط. وهي أكبر اخوتها والوحيدة التي لها مصدر دخل من بعد توقف راتب والدها. بسبب سوء الاستخدام والمبالغة، إصيبت ندى بعلامات تشبه الحروق بفعل احدى ادوات التجميل وقد تضطر للانتظار لفترة أطول لغاية التحرر من سجنها الذي فرضته على نفسها.

الصورة السادسة: أم عثمان تبكي بشكل هستيري كلما رأت لفافة الهدية. تذكرت عثمان ذا الـ8 سنوات. ذات ليلة، كان عثمان يستعد للعيد في اليوم التالي، وقد قبّل أمه وطلب منها “الهدية” لكنها طلبت منه الانتظار للصباح، لكن صوت ديك الصباح رافق صوت انفجار جهاز كهربائي في غرفة عثمان بسبب الاهمال وسوء التوصيلات الكهربائية، راح ضحيتها عثمان بعد معاناة عِدة اشهر في قسم الحروق في احدى المشافي.